القضاء البحريني يرفض طلبا للافراج عن زعيم المعارضة الشيعية

20

دبي-  رفضت محكمة بحرينية الأربعاء طلبا للافراج عن زعيم المعارضة الشيعية الشيخ علي سلمان الذي يحاكم بتهمة التامر على النظام، وحددت موعد جلسته المقبلة في 25 اذار/ مارس.

ومثل الشيخ علي سلمان (49 عاما) رئيس جمعية الوفاق أمام المحكمة ممثلا بسبعة محامين بحسب مصدر قضائي. وطلب محاموه الافراج عنه، الامر الذي رفضته المحكمة.

كما رفضت المحكمة طلب الدفاع الاستماع الى وزيري الدفاع ورئيس جهاز الامن كشاهدين.

وجرت الجلسة وسط اجراءات امنية مشددة وبحضور دبلوماسيين اجانب.

وافادت المحكمة انها ستطلع في الجلسة المقبلة على تسجيلات لخطب الشيخ سلمان جمعتها النيابة.

واكدت جمعية الوفاق التي يراسها سلمان في بيان ان “استمرار محاكمة الشيخ علي سلمان يعني استمرار التصعيد الأمني ضد شعب البحرين والذهاب بالبحرين في اتجاه توسعة حجم الأزمة السياسية”.

وشهد الكثير من القرى الشيعية مساء الثلاثاء تظاهرات تندد بالمحاكمة بحسب بيان اخر للوفاق.

واوقف سلمان في 28 كانون الاول/ ديسمبر وهو يحاكم بتهمة “الترويج لقلب وتغيير النظام السياسي بالقوة والتهديد”، التي يرفضها مؤكدا انه لطالما دعا سلميا الى اصلاحات سياسية.

واثار توقيفه احتجاجات في الشوارع ووادانات من منظمات حقوق الانسان.

وطالبت ايران، التي تتهمتها المنامة بدعم شيعة البحرين، بالافراج عن الشيخ سلمان فيما اعربت الولايات المتحدة الحليفة المقربة للمنامة عن “قلقها العميق”.

والبحرين، مقر الاسطول الخامس الاميركي، تشمل 1,3 مليون نسمة وتشهد منذ شباط/ فبراير 2011 حركة احتجاجات تقودها الاكثرية الشيعية التي تطالب العائلة الحاكمة ال خليفة بتبني ملكية دستورية.

وقتل 89 شخصا على الاقل في اعمال العنف منذ 2011 واوقف المئات وحوكموا بحسب جمعيات حقوقية.

وقاطعت المعارضة الانتخابات التشريعية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.