مسعف بريطاني ترك المرضى في سيارة الإسعاف وذهب للتسوق

9

لندن- ترك مسعف بريطاني المرضى في سيارة الإسعاف، وذهب للتسوق وحلاقة شعره أثناء تأديته للخدمة.

وأوقف دومينيك كوليلا عن العمل في خدمة إسعاف لندن بعد أن ترك زملاءه ومرضى كان يسعفهم رهن الانتظار حتى عودته من التسوق وحلاقة شعره.

وقد أدان مجلس الصحة والعناية في جنوب لندن، المسعف بتهمة إساءة التصرف، واعترف كوليلا للجنة التحقيق بأنه ترك زملاءه والمرضى في سيارة الإسعاف ينتظرون عودته.

ووفقاً لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية، قالت رئيسة لجنة الحكم في قضية كوليلا، جيليان فليمنيغ بأن المجتمع المحلي سيصاب بالصدمة عندما يعلم بالتصرف الغير مسؤول من جانب المسعف كوليلا الذي يبدو بأنه لا يدرك جسامة الخطأ الذي يرتكبه.

فعلى الرغم من أن المرضى لم يتأثروا سلباً بتصرف كوليلا، إلا أن حكماً صدر بحقه بإيقافه عن العمل خشية تكرار هذا التصرف الذي قد يؤثر على المرضى الذين يسعفهم.