وفاة اثنين من مهجري تاورغاء في قرارة القطف

أكد مصدر محلي، تسجيل حالتي وفاة داخل مخيم نازحي تاورغاء المتواجدين بالقرب من قرارة القطف شرقي بني وليد.

وكان أعلن المستشفى الميداني بمنطقة قرارة القطف، استقبال أكثر من “650” حالة من مهجري تاورغاء منذ مطلع فبراير

يشار الى ان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة فشل في تنفيذ اتفاق ابرمه مع  لجنة مصراتة – تاورغاء بعد تحديد تاريخ العودة الاول من فبراير قبل ان تمنع مليشياته اهالي تورغاء من العودة  بعد اقترابهم من مدينتهم بحوالي 20 كيلو متر ما أجبرهم على البقاء في الصحراء تحت مسمع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة في شتاء قارص ليعودوا مرة أخرى ويعانوا من التهجير من جديد

يذكر ان اهالي تاورغاء يعانون منذ أحداث سنة 2011 من “التهجير القسري .. وتدمير بنيتها التحتية تدميرا كاملا مما اضطرهم للجوء إلى مخيمات لاجئين موزعة على كافة المدن والقرى الليبية في ظل ظروف معيشية صعبة متمثلة في عدم وجود السكن اللائق وانعدام الخدمات الصحية وتعرضهم للاعتداءات من قبل ميليشيات مسلحة لها ارتباط وثيق بالجماعات الارهابية التي كانت سببا في تهجيرهم القسري سواء بالقصف المدفعي أو بالهجوم المباشر وإضرام النيران في مخيماتهم خصوصا في طرابلس ما نتج عنه وقوع ضحايا واختطاف البعض واستمرت هذه المعاناة لسنوات