مجلس الأمن يكشف وفاة معتقلين تحت التعذيب في سجون مصراته

أكد تقرير لجنة الخبراء بمجلس الأمن وفاة معتقلين تحت التعذيب في سجون مصراتة.

وأوضح التقرير النهائي لفريق الخبراء المعني بليبيا أن الفريق “جمع شهادات ووثائق تتعلق بحالة واحدة على الأقل من حالات الوفاة بسبب التعذيب في سجن الكراريم في مصراتة.”

وأضاف التقرير انه يتولى إدارة السجن ما يسمى “لجنة مكافحة الجريمة وهي جماعة مسلحة ذات ميول متشددة” مضيفا أن الشهادات كشفت “عن عمليات ضرب وتعذيب نفسي وجسدي وظروف احتجاز مزرية”.

وأشار إلى أن إحدى الشهادات أكدت أن ما يسمى “قائد لجنة مكافحة الجريمة ضالع مباشرة في عمليات الاستجواب والتعذيب” لافتة إلى وفاة “محمد باكير (المعروف باسم النحلة) أثناء احتجازه في أكتوبر 2017 وكانت أثار التعذيب على جسد الضحية واضحة للعيان”.