محملا “السراج” مسؤولية مجزرة براك الشاطئ.. البرغثي يطالب المجبري بإعلان نتائج التحقيق

طالب وزير الدفاع بحكومة الوفاق غير المعتمدة “المهدي البرغثي”، نائب رئيس المجلس الرئاسي، فتحي المجبري، بإعلان نتائج التحقيقات في مجزرة براك الشاطئ.

فعبر خطاب أرسله البرغثي إلى المجبري بصفته كممثل للقائد العام للجيش الليبي مع رئيس ونواب وأعضاء الرئاسي، وفقا للاتفاق السياسي، صنف بأنه “سرية للغاية”، وتحصلت “ليبيا 24” على نسخة منه، قال إن السراج كعادته تفرد بقرارت القائد الأعلى و الرئاسي ومنع إعلان النتائج مع معرفته ببرائته وعدم مسؤوليته، بحسب قوله.

وتابع، “في الواقع إن عدم قيام السراج بواجبه نحو الجنوب، ونحو القوة التي تتبعه في قاعدة تمنهنت، وعدم أخذه بمقترحنا مع نواب الجنوب بالمجلس الرئاسي، هو الذي أوصل إلى كارثة براك الشاطئ”

واتهم البرغثي، السراج بالتخلي عن دعم أهالي بنغازي في حربهم على الإرهاب، فضلاً عن خذلانه أفراد حرس المنشآت فرع الوسطى، بعدم قيام الوفاق بواجبها نحوهم، مع معرفتهم بأن القوة التي هاجمت الموانئ النفطية برأس لانوف والسدرة بتاريخ 12 سبتمبر عام 2016، هم قوة من ميليشيات المعارضة التشادية والسودانية، والتي كانت متمركزة بالحقول النفطية حول زلة ومرادة.

وأكمل، “هي السابقة الأولى في تسليح المرتزقة واستعمالهم في قتل الليبيين لأطماع شخصية وسياسية”، مضيفاً أن السراج، وفي ظل الأحداث الراهنة التي يشهدها الجنوب، خذل أهالي الجنوب رغم توسلاتهم، حيث لم تقم حكومة الوفاق بواجبها نحوهم.

وأشار إلى عدم تسوية رواتب الجيش الليبي التابع للوفاق أسوة بالجيش الليبي في الشرق والحرس الرئاسي في الغرب، بحسب وصفه، مؤكداً أن سبب المخاطبة الكتابية هو انعدام ثقته في السراج لتعمده غير المبرر والمريب وإصراره وعدم نيته إعلان النتائج، بحسب قوله.

وقال إن الأمر تجاوز كافة الحدود القانونية والأخلاقية، حتى وصل الأمر إلى المساومة الرخيصة، مما أثار الشكوك حول واقعية الضغوط الخارجية، والنوايا الحقيقية السراج، وفقا لما جاء في الرسالة.