زعيم العصابات التشادية: خسرنا لواء كامل بعد عمليات الجيش ولدينا 3 ألوية في ليبيا

 

اعترف زعيم مليشيا ما يُسمى بـ “اتحاد قوى المقاومة”، المقيم في قطر والمطلوب للنائب العام الليبي تيمان أرديمي، بتعرض قواته لخسائر كبيرة جراء الضربات الموجعة التي تلقتها في ليبيا وتشاد.

وقال أرديمي، في بيان نشرته وسائل إعلام ليبية، إنه ما بين 3 إلى 7 فبراير الماضي، تعرضت قواته وعلى فترات منتظمة لضربات من قبل الطيران الفرنسي على طول خط يمتد لأكثر من 700 كلم.

وأقر زعيم المليشيا المتمردة بوقوع أضرار بشرية ومادية هائلة بين صفوف قواته مع وجود بعض الناجين، الذين قال إنهم يعانون من شح الدعم والجوع والعطش ويفتقرون إلى الوقود، ما دفعهم إلى الاستسلام للقوات الحكومية التشادية، فيما كان البعض الآخر مبعثراً واستطاع إعادة التجمع والعودة إلى القاعدة الخلفية في ليبيا.

وأوضح أن خسائر المليشيا هي لواء كامل، بينما لا تزال ثلاثة ألوية أخرى تتواجد في الأراضي الليبية.

وفي 15 يناير الماضي، أعلن الجيش انطلاق عملية عسكرية لتحرير جنوب غربي ليبيا من التنظيمات الإرهابية والعصابات التشادية المعارضة، والتي تشن عملية عسكرية ضد أراضي تشاد.