الحركة الشعبية تحمل المجلس الرئاسي مسؤولية اغتيالات الضباط بطرابلس

900x450_uploads,2016,05,04,0df54eb9ff

ليبيا 24/ القاهرة

أصدرت الحركة الشعبية الوطنية الليبية بياناً وجهت خلاله نداء إلى الدول والمنظمات الدولية والاقليمية والمنظمات المهتمة  بحقوق الانسان، حول عمليات الاغتيال التي اجتاحت مدينة طرابلس، وقال الحركة في بيانها إن المليشيات الارهابية في طرابلس تقوم  بحملة تصفية جسدية منظمة ضد ضباط القوات المسلحة والأمن العام، تحت نظر المجلس الرئاسي.

وحمل البيان إحصائية تحمل 12 ضابط تم اغتيالهم في غضون 48 ساعة، من بينهم ضباط برتب عليا، وضابطات، وضباط شرطة.

وقالت الحركة، إن المسؤولية القانونية والاخلاقية تقع  مباشرة على المجلس الرئاسي الذي تسيطر المليشيات الداعمة له على طرابلس، وكذلك الدول التي تدعمه.