محامي الساعدي القذافي يحذر من نتائج تدهور وضعه الصحي


أكد المحامي خالد الزايدي تدهور الحالة الصحية للساعدي معمر القذافي داخل سجن الهضبة بطرابلس نتيجة إصابته بورم و تقرحات فى الكبد و بعض المشاكل الصحية الأخرى و حرمانه من تلقى العلاج و إمتناع السجن عن تنفيذ توصية الافراج الصحي عليه بناءً على تقرير اللجنة الصحية المكلفة بمتابعة سجناء سجن الهضبة.
وحمل الزايدي الموكل كمحامٍ عن عائلة الزعيم الراحل العقيد معمر القذافي مدير السجن شخصياً المدعو خالد الشريف و بقية إدارته و المسؤولين عنهم ,المسؤولية الجنائية فى حال وفاة الساعدي معتبراً إمتناعهم عن الافراج  عنه و حرمانه من تلقى العلاج شروعاً فى القتل العمد و جريمة جنائية متكاملة الاركان ضمن ما يعرف فى القانون الجنائي الليبي بـالجريمة السلبية أو جريمة  الإمتناع عن أداء الواجب.
وحمّل الزايدي كافة المؤسسات الحقوقية الدولية العاملة فى طرابلس المسؤولية الاخلاقية لعدم متابعتها حالة الساعدي و ضمان تلقيه حقه فى العلاج ، لا سيما مع وجود تقرير رسمي يثبت تدهور وضعه الصحي.