العقدة والفهم……بليبيا

عمر الدلال

عمر الدلال

مجرد انظر للحدث بعيونك وانصت بسمعك ,واخضع ذلك للعقل بتجرد,لتتعرف , على مدى استخفاف واحتقار وعدم اعتبار السلطة باليبيا بمعاناة الشعب الذى تحكمه. بعض الامثلة فقط: :1_طالب الشعب وقدم التضحيات فى مظاهراته باعادة الجيش والشرطة ,فانشأوا له الدروع والغرف الامنية من الملشيات, 2_طالب الشعب بالمصالحة الوطنية ,ففرضوا عليه قانون العزل. 3_انتخب الشعب سلطة تشريعية جديدة ,فقامت السلطة القديمة باحتلال العاصمة واحياء المؤتمر الوطنى. 4_(ا)سلمت السلطة (سرت) “للدواعش” بكرم حاتمى,واستمرت لسنة كاملة بالقرب منهم تقتل وتسبى وتعنف وتكفر اهلنا بسرت ,دون ان يحركوا ساكنا ,بل لم يعترفوا حتى بانهم دواعش متطرفين.مابالك بمحاربتهم. (ب)عندما اصبح الجيش الليبى على وشك تحرير بنغازى وانتهاء مهام معركة الكرامة الرئيسية ,تحرك الجيش الى تحرير سرت ,فصدرت القرارات من السلطة ,وتحركت قوات السلطة لمحاربة داعش بعد ان اصبحت عندهم فجأة منظمة ارهابية واجب الحرب عليها. فتوقف الجبش ,ليتابع بدل الصدام 5_(أ)الشعب الليبى يعانى مشكلة نقص السيولة لعدة شهور (ب)بعد معاناة طويلة فى انتظار الحل من مصرف ليبيا المركزى طرابلس ,دون جدوى قام المصرف المركزى ببنغازى بمبادرة طبع عملة سليمة من كل الوجوه ,ووصلت الى بنغازى, فجأة اعلن مصرف ليبيا المركزى طرابلس ,عن استلامه لطبعات جديدة من لندن ,تغطى احتياجات السوق. (هكذا باستخفاف وصغر عقل يحكم الشعب الليبى ,وكانه جمادا وليس كائنا حيا,له عقل واحساس وارادة) الشعب سيقول كلمته :”ان غدا لناظره فريب” هذه امثلة قليلة ,للاستفادة بالعقل ,الذى وهبه وميز الله به الانسان.