منذ 20 عامًا.. إقرار أول دواء لأشهر أمراض العصر

بعد أن وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أمس الأربعاء، على أول دواء لعلاج الفيروس الذي يعد أشهر أمراض العصر، منذ 20 عامًا، بات الآن أمام الذين يعانون من مرض الإنفلونزا بشكل متكرر أملاً جديدًا لتخفيف أعراضه والقضاء عليه.

وقال المفوض في إدارة الغذاء والدواء، الدكتور سكوت غوتليب، إنه تمت الموافقة على الدواء الجديد “زوفلوزا”، والذي يعد أول علاج جديد للإنفلونزا تقره إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية منذ قرابة 20 عامًا.

موضحًا أن مضاد الإنفلونزا يتم منحه للمريض بعد تقديم وصفة طبية، ويؤخذ عن طريق الفم، بجرعة واحدة فقط.

مشيراً إلى أن دواء “زوفلوزا”، مخصص للمرضى الذين يبلغون من العمر إثني عشر عامًا وما فوق، والذين يعانون من أعراض إنفلونزا “بما في ذلك الأمراض التنفسية” لمدة لا تزيد عن ثماني وأربعين ساعة، وأن الدواء في إمكانه تقليل هذه الأعراض ومدة المرض، وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وأجازت الإدارة دواء “زوفلوزا”، بعدما أثبت فاعليته في شفاء ألف وثمانمائة وإثنين وثلاثين مريضًا، خلال ثماني وأربعين ساعة فقط من إصابتهم بالإنفلونزا.

هذا وقد تم اكتشاف دواء “زوفلوزا” للمرة الأولى من جانب شركة “شيونوجي” اليابانية، وتمت الموافقة عليه في شهر فبراير الماضي من قبل وزارة الصحة والعمل والرفاهية اليابانية لعلاج أنواع الإنفلونزا “إيه” و”بي” لدى المرضى البالغين والأطفال.

مؤكدًا أن الدواء سوف يتوفر في جميع أنحاء الولايات المتحدة خلال الأسابيع القادمة، وتبلغ كلفته مائة وخمسين دولارًا، ولكن بالنسبة للمرضى الذين لديهم تأمين تجاري، فإنه يغطي كلفة الدواء، ويجعلهم يدفعون أقل من ثلاثين دولارًا فقط مقابل الحصول عليه، بعد استخدامهم لقسيمة متاحة على موقع الشركة على شبكة الإنترنت.

أما عن أبرز الأعراض الجانبية بعد تناول الدواء، فهي الإسهال والتهاب الشعب الهوائية، وفقا لبيان من الإدارة الحكومية الأمريكية.