تحذيرات أمريكية من الحمية الصارمة تزيد الدهون في البطن!

حذرت دراسة أميركية جديدة من مخاطر قلة الأكل وتناول كميات أقل من الوحدات الحرارية، لاعتبارها تساهم في زيادة الدهون المكدسة في البطن في المدى البعيد.

وأضافت الدراسة أن التقليل من محصول الوحدات الحرارية يزيد خطر التعرض لأمراض القلب والشرايين، علماً بأن هذه الدراسة تشير إلى أن هذه المشاكل تحصل لدى التقليل من كمية الوحدات الحرارية بشكل مفرط كما يحصل لدى اتباع حميات صارمة.

وخلال الفترة الأولى من اتباع حمية صارمة، لوحظ لدى المشاركين في الدراسة انخفاض في الوزن، لكن مع ظهور آثار جانبية عديدة، كتراجع معدل العضلات وارتفاع معدل ضغط الدم وتسارع في دقات القلب، وغيرها من المشكلات التي زالت بمجرد العودة إلى نظام غذائي متوازن.

في المقابل، تبين بعد فترة أشهر أن الاشخاص الذين خضعوا إلى الحمية الصارمة، واجهوا زيادة في معدل الدهون في البطن وارتفاعاً في ضغط الدم نتيجة ارتفاع معدل أحد الهرمونات المسؤولة عن ذلك، ما يلعب دوراً في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكري.