التفاؤل يساعد على النجاة من السكتة الدماغية

كشف بحث تم تقديمه في المؤتمر الدولي للسكتة الدماغية الأمريكية لعام 2020 بلوس أنجلوس، أن الناجين من السكتة الدماغية والذين يعانون من مستويات عالية من التفاؤل كان لديهم مستويات منخفضة من الالتهاب ، وتقليل شدة السكتة الدماغية وإعاقة بدنية أقل بعد ثلاثة أشهر، مقارنة بأولئك الذين هم أقل تفاؤلاً.

ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNews”، كشف الباحثون في دراسة صغيرة شملت 49 ناجًا من السكتة الدماغية ، العلاقة بين التفاؤل والالتهاب وشدة السكتة الدماغية والإعاقة الجسدية لمدة ثلاثة أشهر بعد الإصابة بالسكتة الدماغية.

وقال الباحثون إن فهم كيفية ارتباط هذه العناصر أو تأثيرها على بعضها البعض قد يوفر إطارًا علميًا لتطوير استراتيجيات جديدة لاستعادة السكتة الدماغية.

وقال “يون جو لاي” ، دكتوراه في الطب واستشارى الأمراض العصبية بجامعة تكساس: “تشير نتائجنا إلى أن الأشخاص المتفائلين لديهم نتائج مرضية أفضل ، وبالتالي فإن رفع الروح المعنوية قد يكون وسيلة مثالية لتحسين الصحة العقلية والشفاء بعد السكتة الدماغية”.