دراسة علمية: فيروس “كورونا” قد لا يصيب الأطفال بل الكبار لهذه الأسباب

نشر المركز العربي للخلايا الجذعية مقالا حول عملية انتقال فيروس كورونا من الأطفال إلى الكبار دون أن يصيب الأطفال .

ونقل المركز عن مجلة The Scientist  أن الدراسات بينت أن هناك اختلافاً في البروتين الموجود على سطح الخلايا الرئوية بين الأطفال والكبار، حيث إن الفيروس يستخدم هذا البروتين للدخول إلى الخلية الرئوية واستخدامها للتكاثر.

وترجح الدراسة أن اختلاف البروتين بين رئتي الأطفال والكبار قد يكون سببا في عدم إصابة الأطفال بهذا المرض.

وأوضحت الدراسة أن الأطفال لا يصابون بالمرض ولكنهم يحملون الفيروس، وقد وجد العلماء تركيزاً عالياً من الفيروس في “المسحات الشرجية” عند الأطفال، مما يفتح الباب أمام تكهنات بأن الفيروس قد ينتقل من الأطفال إلى الكبار بهذه الطريقة.