تقرير أممي يحذر من ازدياد الأمراض بسبب الفيروسات التي تنتقل من الحيوانات للبشر

حذرت إدارة البيئة بالأمم المتحدة والمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية في تقرير لها ، أمس الأثنين،من أن العالم سيشهد تزايدا في الأمراض بسبب الفيروسات التي تنتقل من الحيوانات إلى البشر، ومنها كورونا .

وقالت عالمة الأوبئة البيطرية بالمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية والمؤلفة الرئيسية للتقرير “ديليا راندولف” إن حالات الإصابة بفيروس إيبولا ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وحمى غرب النيل والوادي المتصدع أمثلة على الأمراض حيوانية المنشأ والتى تنتقل من الحيوان إلى الإنسان .

ومن الجدير بالذكر أن هذا التقرير صدر  بعد يومين من إعلان الصين مستوى الخطر الثالث لتفشي مرض الطاعون “الدملي” في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد، وذلك عقب رصد مريض أصيب بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفش محتملة .

والطاعون “الدملي” هو مرض حيواني المنشأ وينتشر بين القوارض الصغيرة “الفئران والجرذان والبراغيث”، ويقضي هذا المرض على ثلثي المصابين في حالة عدم خضوعهم للعلاج اللازم.