رغم تحذيرات الأطباء…الملح طاقة كهربية تساعد الجسم على العمل بشكل طبيعي

رغم تحذيرات الأطباء دائما من الإفراط في تناول ملح الطعام  ونصحهم بالتقليل منه أو الابتعاد عنه تماما، ووجود أنظمة غذائية تنصح بتجنب الملح، لكن الأبحاث دائما تمدنا بكل ما هو جديد.

 تؤكد الأبحاث أن الملح هو طاقة كهربية مهمة تساعد الجسم على العمل بشكل طبيعي، وإذا كنت من الذين قرروا تجنب تناول ملح الطعام، اعرف رد فعل جسمك على هذا التغيير الجديد.

الملح ضروري من أجل هرمونات الجسم، لذا فإنك إذا انقطعت عن تناوله، فإن مصادر اليود في جسمك ستكون محدودة، ونتيجة لذلك سيزيد وزنك، وسيصبح وجهك مليءً بالدهون مع بشرة جافة، وضعف في جميع عضلات الجسم إضافة إلى شعورك بالإرهاق الدائم.

تأثر عضلة القلب

يتم تقديم أنظمة غذائية لتقليل الصوديوم بغرض تحقيق كثير من الفوائد خاصة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب، لكن هذه الأنظمة لن تحقق نفس الفائدة للجميع خاصة إذا كان القلب يعمل بشكل سليم، فهناك دراسة تشير  أننا حين نتناول كمية قليلة من الملح أو أكثر من اللازم تحدث تأثيرات سلبية على الحالة الصحية للقلب.

زيادة الأنسولين

أثبتت الدراسات أن الجسم حين لا يحتوي على نسبة كافية من الصوديوم فأن ذلك يؤثر على مقاومة الأنسولين بمعنى أن جسمك لن يتمكن من التصدي لإفرازات الأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع كبير في نسبة السكر بالدم.

جفاف الجسم

عندما ينخفض معدل الصوديوم في الدم بشكل كبير،  فأنك قد تشعر بأعراض مشابهة للجفاف مثل جفاف الحلق، الغثيان، والشعور الدائم بالعطش.