«الحويج» مُطمئناً شركات النفط الأجنبية: تعملون في أمن وأمان بفضل الجيش والحكومة المؤقتة

طمآن وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة، عبد الهادي الحويج، الشركات الأجنبية العاملة في قطاع النفط في ليبيا، باستمرار العمل معها حتى بعد عملية تحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والارهاب، حسب قوله.

وقال “الحويج” على هامش اعمال الصالون السياسي الذي عُقد بمدينة جالو، لممثلين عن الشركات، إن ما ينعمون به من امن واستقرار هو بفضل جهود الحكومة المؤقتة وقوات الجيش، و أن الهدف هو خلق بيئة اعمال أمنه ومناخ لاستثمار الشركات الاجنبية الذي لن يتحقق الا بوجود جيش قوي يحافظ على الوطن والمواطن ويحمي الاجانب والممتلكات.

أضاف “الحويج” بحسب بيان لوزارته، اليوم الخميس، أنه يتعين على الشركات العمل بمبدأ المسؤولية الاجتماعية وعلى خلق تنمية مكانية لأماكن استخراج النفط خاصةً أن عملية استخراج النفط من شانها التأثير على السكان.

من جانبها، أشادت الشركات الاجنبية بمستوى الامن والامان والاستقرار الذي تشهده المنطقة الشرقية، وانهم سعداء بالعمل ومستمرون بالتعاون.