روحاني: إسرائيل هي الخطر الأكبر على المنطقة

طهران-  اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني الاربعاء اسرائيل بأنها “تشكل الخطر الاكبر على المنطقة”، وذلك بعد انتقاد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو “الاتفاق السيء جدا” الذي يجرى التفاوض في شأنه حول البرنامج النووي الايراني.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن روحاني قوله على هامش مجلس الوزراء، ان “هذا الكيان الارهابي الأكثر اجراما يتحدث اليوم عن السلام والاخطار المستقبلية، في حين انه يشكل الخطر الاكبر على المنطقة”.

ويهدف الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى الى ضمان البعد المدني والسلمي حصرا للبرنامج النووي الايراني، في مقابل رفع للعقوبات التي تخنق الاقتصاد الايراني.

واضاف روحاني ان “العالم مسرور للتقدم في المفاوضات بين ايران ومجموعة 5+1 … إلا ان كيانا عدوانيا واحتلاليا واحدا يرى بقاءه في ظل الحرب والعدوان مستاء وغاضب من هذه المفاوضات”.

واكد روحاني ايضا ان “شعوب العالم وكذلك الشعب الأمريكي أكثر يقظة من ان يتحدث معهم بلغة النصيحة كيان ديدنه اثارة الحروب”. واتهم اسرائيل ب “تخزين عدد كبير” من القنابل الذرية وبرفض السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش “منشآتها النووية”.

وتعتبر إسرائيل القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط ولم توقع معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية.

وفي خطاب تاريخي في الكونغرس، اكد نتنياهو الثلاثاء أن الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني الذي يريد الرئيس الاميركي باراك اوباما ابرامه مع طهران “تهديد للعالم اجمع″.

واعتبر ان “التنازلات” الواردة في هذا الاتفاق الذي تجرى مفاوضات حوله، ستؤمن لايران “برنامجا نوويا كبيرا”. واضاف ان “الاتفاق الذي يفترض ان يمنع الانتشار النووي سيؤدي خلاف ذلك الى سباق على الاسلحة النووية في اخطر منطقة في العالم” اي الشرق الاوسط.

اتفقت ايران وبلدان مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين بالاضافة الى المانيا) على متابعة المفاوضات من اجل التوصل الى اتفاق سياسي قبل 31 اذار/ مارس، ثم وضع اللمسات الاخيرة على التفاصيل التقنية قبل الاول من تموز/ يوليو. لكن ايران باتت تطالب باتفاق واحد يتضمن في آن واحد الجانب السياسي والتفاصيل.