زيادة أرباح روسنفت بأربعة أضعاف

أظهرت نتائج أعمال شركة «روسنفت»، أكبر منتج للنفط في روسيا، اليوم الثلاثاء أن صافي ربحها ارتفع لأكثر من ثلاثة أمثاله في الربع الثاني من العام، ليصل إلى 228 مليار روبل (3.6 مليار دولار) بدعم من ارتفاع الإنتاج والأسعار.

وقالت الشركة، بحسب وكالة «فرانس برس» إن توزيعاتها عن النصف الأول قد تزيد على توزيعات عام 2017 بأكمله.

وبلغت الأرباح الأساسية، قبل الفائدة والضرائب والإهلاك وإطفاء الدين، 565 مليار روبل لتفوق تقديرات المحللين الذين توقعوا 510 مليارات.

وقال رئيس «روسنفت» إيغور سيتشين المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن النتائج الجيدة ناجمة عن «التحسن الكبير الذي شهدته الأوضاع الاقتصادية الكلية» إذ يواصل الاقتصاد العالمي نموه رغم ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير منذ مطلع العام إلى جانب «جهود تحسين فعالية الشركة».

وارتفعت أسعار الخام العالمي إلى حوالي 75 دولارًا للبرميل خلال الأسابيع الأخيرة على خلفية المخاوف بشأن الإمدادات في وقت تستعد الولايات المتحدة لإعادة فرض عقوبات على صادرات إيران النفطية، وذلك مقارنة بتسجيلها أكثر بقليل من 66.50 دولارًا للبرميل مطلع العام.

وارتفع معدل سعر نفط «أورالز» في الأشهر الستة الأولى بنسبة 35 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب ما أفادت الشركة.

وقال سيتشن: «جرى استكمال عمليات الاستحواذ الاستراتيجية الرئيسية التي أنجزت في فترة أسعار النفط المنخفضة».

وأعلنت «روسنفت»، المستهدفة بعقوبات غربية على خلفية الأزمة في أوكرانيا، عن إجراءات لدعم سعر سهمها الذي اعتبر سعره أقل من قيمته المستحقة وذلك بالمقارنة مع إنتاج الشركة واحتياطاتها.

وبلغ معدل إنتاج المجموعة للربع الثاني من العام الجاري 5.7 مليون برميل يوميًا.