السيسي: المعركة لم تنته منذ حرب 1973 لكن العدو بات غير واضح

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، أن نتائج حرب أكتوبر التي خاضتها مصر ضد إسرائيل عام 1973 معجزة بكل المعايير والحسابات، لافتا إلى أن المعركة لم تنته بعد، ولكن العدو بات غير واضح.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة، المنعقدة في مركز المنارة الدولي للمؤتمرات: “الخسائر الضخمة التي تكبدها العدو أحد أهم الأسباب التي دفعت إسرائيل لقبول السلام”.

ولفت السيسي إلى أن المعركة لم تنته منذ عام 1973، ولكن العدو بات غير واضح  والعدو أصبح بيننا وأدوات المعركة اختلفت كثيرا.

وشدد الرئيس السيسى على أن الوعي المنقوص والمزيف هو العدو الحقيقي، مؤكدا أن الجزء الأكبر من التحدي هو بناء الوعي.

وأشار الرئيس إلى أهمية التعرف على الصورة الكلية للواقع الذي يعيشه المصريون، قائلا:

وتابع: “دوما أقول إن أحداث 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ”.

وكرر السيسي طلب مصر تسلم الضابط المصري السابق هشام عشماوي من ليبيا، والذي القي القبض عليه في درنة يوم الاثنين الماضي قائلا “مصر ستحاسب الضابط المصري السابق هشام عشماوي  والمحتجز في ليبيا”.

وكان الناطق باسم الجيش أحمد المسماري أعلن إلقاء القبض على عشماوي، خلال عملية أمنية جرى تنفيذها في مدينة درنة، فجر الاثنين الماضي.

وترجح مصادر أمنية مصرية ضلوع عشماوي في المواجهات الدامية التي وقعت في الواحات البحرية بالوادي الجديد غربي القاهرة، أكتوبر 2017، وراح ضحيتها عدد من أفراد الشرطة المصرية.