روسيا تتجاهل طلبًا أميركيًا بالتخلص من صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية

تجاهل الكرملين طلبًا أميركيا بالتخلص من صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، اليوم الجمعة، وقال إنها تتفق مع معاهدة الحد من التسلح التي ترجع لحقبة الحرب الباردة وترى واشنطن أن هذه الصواريخ تنتهكها.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في تصريحات إلى الصحفيين ردًا على سؤال بشأن الطلب الأميركي، إن «روسيا لم ولا تنتهك (المعاهدة) ولا تزال ملتزمة بتعهداتها بموجب معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى».

كانت مسؤولة أميركية كبيرة قالت، أمس الخميس، إن على روسيا التخلص من صواريخ كروز الموجهة من طراز «9إم729» القادرة على حمل رؤوس نووية وقاذفات هذه الصواريخ أو تعديل نطاقها بما يتفق مع معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى الموقعة في العام 1987 وتجنب انسحاب الولايات المتحدة منها.

وهدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق بأن ستضطر للرد إذا انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى.