مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على مشروع قانون لإصلاح القضاء الجنائي

وافق مجلس الشيوخ الأميركي، مساء الثلاثاء، على مشروع قانون فيدرالي حول إصلاح القضاء الجنائي، مما يفتح المجال أمام تحقيق أهم تغيير في النظام القضائي الأميركي منذ عقود.

و«قانون الخطوة الأولى» (فرست ستيب أكت) هو مشروع قانون يلقى تأييد الحزبين تم وضعه بصعوبة، ويهدف خصوصًا إلى تخفيف العقوبات الشديدة عن مرتكبي بعض الجُنح، وإلى إعطاء مزيد من الحرية للقضاة في تحديد العقوبات على المجرمين الصغار وإلى تحسين ظروف احتجاز النساء، وفق «فرانس برس».

وكتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد المصادقة على مشروع القانون في تغريدة: «أميركا هي أفضل دولة في العالم وعملي هو الكفاح من أجل جميع المواطنين، حتى أولئك الذين ارتكبوا أخطاء».

وقال: «أهنئ مجلس الشيوخ لتبني الحزبين مشروع قانون تاريخي لإصلاح القضاء الجنائي».

وتم تبني مشروع القانون بـ87 صوتًا مقابل 12 صوتًا معارضًا، وسيطرح الآن أمام مجلس النواب حيث يُفترض المصادقة عليه بسرعة.

وصرّح رئيس مجلس النواب، بول راين، بأنه ينتظر بفارغ الصبر إرسال مشروع القانون إلى مكتب ترامب.

ولن يشمل مشروع القانون إلا المعتقلين الفيدراليين الأميركيين، أي 180 ألفًا و789 شخصًا، بحسب الأرقام الرسمية الأخيرة.

وفي أواخر العام 2016، تم احتجاز أكثر من 2.1 مليون شخص في الولايات المتحدة، وفق إحصاءات الإدارة الأميركي.