خبير أمريكي: سنقاضي قطر لدعمها بشكل مباشر قيادات الجماعات المتطرفة

كشف مدير مركز “الكشف عن الإرهاب” في واشنطن كايل شيديلر، أن الولايات المتحدة بصدد اتخاذ خطوات جدية تجاه الدعم القطري للإرهاب، خصوصا فيما يتعلق بمقتل جنود أمريكيين خلال حرب العراق عام 2003؛ بسبب فتوى يوسف القرضاوي باستهدافهم.
وأوضح شيديلر، الذي كان مديرا لمكتب معلومات التهديد في مركز السياسات الأمنية سابقا، أن “التحرك الأمريكي ضد الدوحة يرتبط كذلك ببث قناة “الجزيرة” القطرية من قواعد عسكرية أمريكية بشكل مباشر، ما جعلها صيدا ثمينًا للجماعات الإرهابية”.
وقال: إن الولايات المتحدة تأخرت كثيرا في هذا الإجراء، مشيرا إلى “أن هناك عدة أدلة على أن قطر دعمت – ولا تزال- بشكل مباشر تنظيم القاعدة، إضافة إلى قيادات الجماعات المتطرفة، مثل تنظيم الإخوان في مصر”.
واستند مدير مركز الكشف عن الإرهاب إلى تأكيدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أكثر من مناسبة، عن أن هذه الجماعات “إرهابية”، ما يعزز اتخاذ إجراءات قانونية قريبا.
ولفت شيديلر، في حديث صحفي إلى “أن القانون الأمريكي يضع هذه المجموعات التي تدعمها قطر ماليا تحت مظلة الإرهاب، موضحا أن ما يسمى بـ”منظمة القرضاوي الخيرية”، التي تتلقى دعما من الدوحة متهمة بتمويل الإرهاب في مناطق مختلفة، خاصة تنظيم الإخوان بمصر، وحماس في غزة، ما يعزز فكرة دعاوى قضائية ضد مصدر هذه الأموال”