غوايدو يصدر أول مرسوم رئاسي في فنزويلا بإدخال مساعدات الولايات المتحدة للبلاد

اصدر رئيس البرلمان الفنزويلي، “خوان غوايدو”، الذي نصب نفسه حاكما للبلاد، بدلا من نيكولاس مادورو، أول بيان رئاسي حمل الرقم (1) ، منتحلا صفة القائد الأعلى للقوات المسلحة في البلاد ، وأمر بإدخال مساعدات الولايات المتحدة للبلاد، بعد رفض الرئيس الفنزويلي الشرعي، نيكولاس مادورو، دخول مساعدات أمريكية للبلاد ، خوفا من بدء احتلال بقيادة الولايات المتحدة .
وقال غوايدو في المرسوم الذي نشره عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ،:” بصفتي القائد الأعلى للقوات المسلحة الوطنية البوليفارية، أؤكد سماحي بدخول المساعدات الإنسانية إلى البلاد . حسبما ورد في روسيا اليوم . وأضاف :” وبصفتي رئيسا للبلاد آمر جميع عناصر القوات المختلفة بالتصرف وفقا لهذه التعليمات”.
ويرفض الرئيس الفنزويلي الشرعي، نيكولاس مادورو، قبول مساعدات أمريكية ويصفها بـ”الذريعة” لبدء تدخل عسكري تقوده الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن “فنزويلا ليست بحاجة إلى صدقة، وإذا أرادوا المساعدة، فليضعوا حدا للحصار والعقوبات التي يفرضونها على البلاد”.
ووافق البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة يوم الثلاثاء الماضي على وصول المساعدات الإنسانية، التي تعارضها الحكومة الشرعية بزعامة مادورو، إلى أراضي البلاد. ومن المقرر بدء شحنات المساعدات في 23 فبراير الجاري.
وبموجب المرسوم نفسه، ألغى غايدو، أمر مادورو بإغلاق الحدود البرية “مع البلد الشقيق – جمهورية البرازيل الاتحادية”.
في 23 يناير الماضي، نصّب رئيس الجمعية الوطنية(البرلمان)، خوان غوايدو، نفسه رئيسا للدولة دون أي انتخابات أو مسوّغ شرعي. وسارعت الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى للاعتراف به بعد دقائق من تنصيب نفسه. إلا أن روسيا والصين والعديد من الدول الأخرى دعمت الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو بصفته الرئيس الشرعي لفنزويلا.