باكستان تدعو لجلسة طارئة في مجلس الأمن بشأن كشمير

دعت باكستان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لعقد جلسة طارئة حول تطورات الأوضاع في إقليم كشمير، في ظل تصاعد حدة الصراع بين باكستان والهند.

وقال وزير الخارجية الباكستاني “شاه مسعود قرشي” في خطاب لمجلس الأمن إن “باكستان لن تفعل ما يستفز صراعا، لكن الهند لا يجب أن تعتقد خطئا أن ضبط النفس يشكل ضعفا، مشيرًا إلى أنه إذا اختارت الهند مجددا اللجوء لاستخدام القوة، ستضطر باكستان للرد دفاعا عن النفس بكل قدراتها”.

وأضاف قرشي أن “باكستان تطلب عقد الاجتماع بالنظر إلى التبعات الخطيرة لتصاعد حدة التوتر في إقليم كشمير”.

من جانبه قال وزير الخارجية البولندي “جاسيك تشابوتوفيتش” الذي تترأس بلاده مجلس الأمن لشهر أغسطس، إن المجلس تلقى خطابا من باكستان وسوف يناقش الأمر ويتخذ القرار المناسب.