الناصر يلتقي شنكر ويُطلعه على مستجدات الأوضاع في تونس

التقى الرئيس التونسي محمد الناصر، نائب وزير الخارجية الأمريكي المكلف بالشرق الأدنى دافيد شنكر، بقصر قرطاج، وناقشا مستجدات الأوضاع في تونس.

وأكد الناصر خلال اللقاء على عراقة روابط الصداقة والتعاون بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية وحرص تونس على تعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين بما يسهم في تحقيق التنمية والاستقرار لتونس وللمنطقة عموما، مشيرًا إلى حرصه على توفير أفضل الظروف لإجراء الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها من خلال ضمان حياد مؤسسات الدولة وأجهزتها.

من جانبه قال شينكر إن زيارته الأولى إلى تونس منذ توليه منصبه كانت مناسبة لاستعراض علاقات الصداقة العريقة بين البلدين وسبل تطوير التعاون الاستراتيجي التونسي الأمريكي، مشيرًا إلى أنها تأتي في فترة متميزة من مسار الانتقال الديمقراطي في تونس مع انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية السابقة لآوانها.

وأشاد شينكر بما يتّسم به المشهد السياسي في تونس من تعددية ومن حرية تعبير، معربًا عن ثقة الإدارة الأمريكية في نجاح التجربة الديمقراطية التونسية الرائدة في المنطقة، ومؤكدًا على مساندة بلاده لتونس وحرصها على الوقوف إلى جانبها في مواجهة مختلف التحديات الاقتصادية والأمنية.