“دي مايو” يبحث مع “ستولتنبرغ” ملف مكافحة الإرهاب

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أن أي عمل أحادي الجانب في سوريا، يخاطر فقط بتقويض النتائج التي تحققت في إطار مكافحة التهديد الإرهابي.

جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يانس ستولتنبرغ بمقر وزارة الخارجية الإيطالية بقصر “فارنيزينا” أمس الأربعاء.

وقال دي مايو في تدوينة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إنه قام وستولتنبرغ بتقييم القضية السورية، في ضوء آخر التطورات والمبادرة التركية، مشيرًا إلى أنه أعرب لستولتنبرغ عن جميع مخاوف الحكومة الإيطالية.

وأضاف دي مايو أنه لا يمكن أن يمثل أي رد عسكري حلاً للأزمة المستمرة في سوريا منذ سنوات، مؤكدًا أن بلاده قدمت مساهمة كبيرة الحرب ضد الإرهاب.