ماكرون: تركيا تساعد “داعش ” في إعادة بناء قوته

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا، اليوم الخميس، إلى “أن تنهي في أسرع وقت” هجومها في سوريا، منبها إياها إلى “خطر مساعدة داعش في إعادة بناء قوته”.

وقال ماكرون: “أدين بأكبر قدر من الحزم الهجوم العسكري أحادي الجانب في سوريا، وأدعو تركيا إلى إنهائه في أسرع وقت”.

وأضاف في مؤتمر صحافي في ليون أن “خطر مساعدة داعش في إعادة بناء خلافته هو مسؤولية تتحملها تركيا”.

كذلك، استدعت باريس بعد ظهر الخميس السفير التركي في فرنسا.

هذا وأدانت كل من فرنسا وبريطانيا وهولندا، فضلاً عن الاتحاد الأوروبي، الهجوم التركي، محذرة من تداعياته على المنطقة واستقرارها، فضلاً عن مساهمته في مفاقمة الأزمة الإنسانية في البلاد التي مزقتها الحرب.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا، الخميس، لبحث الهجوم التركي.