ريابكوف يحذر من صراع مفتوح حال انهيار الاتفاق النووي مع إيران

حذر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم السبت، من صراع مفتوح وعواقب وخيمة حال انهيار الاتفاق مع إيران بشأن البرنامج النووي، مؤكدًا أن ذلك سيؤثر من بين أمور أخرى، على أسواق السلع.

وقال ريابكوف في مؤتمر حظر الانتشار النووي المنعقد في موسكو، إن إيران لن تستفيد، ولا الولايات المتحدة، ولا أوروبا، ولا بقية العالم من انهيار الاتفاق النووي، مؤكدًا أن موجة التوتر الزائد ستتصاعد إلى صراع مفتوح، وسيعود بعواقب وخيمة على جميع أنحاء العالم، وسيؤثر على الاقتصاد، ويضرب أسواق السلع والمالية.

وعبَّر ريابكوف عن أمله في أن يتم إدراك ذلكمن جانب واشنطن، مبينًا أن الانهيار النهائي الافتراضي لخطة العمل المشتركة الشاملة سيؤدي إلى أزمة كبرى جديدة في الشرق الأوسط.

وأضاف ريابكوف أنه عندما أُجبرت طهران على السير في طريق تعليق التزاماتها الطوعية التي تتجاوز إطار معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية واتفاقية الضمانات الشاملة، تؤكد القيادة الإيرانية بانتظام استعدادها المبدئي للعودة إلى المعايير المتفق عليها في عام 2015، وهي رسائل في وقت قصير ومعقول حالما تتم إزالة مخاوفها المشروعة، فيما يتعلق بفشل الأمريكيين والأوروبيين في تنفيذ جزءهم من الاتفاقيات الشاملة.