الصحة العالمية: أميركا الجنوبية “بؤرة جديدة” لوباء كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة أن أميركا الجنوبية باتت تشكل “بؤرة جديدة” لوباء كورونا.

وأوضح مسؤول الحالات الطارئة في المنظمة، مايكل راين، في مؤتمر من جنيف أن أميركا الجنوبية باتت بؤرة جديدة للمرض، مشيرًا إلى أن عدد الإصابات يزداد في العديد من الدول الأميركية الجنوبية، لافتًا إلى أن القلق يشمل العديد من هذه الدول، ولكن من الواضح أن البرازيل هي الأكثر تضررا حتى الآن.

وأشارت المنظمة إلى أن البرازيل سجلت أكثر من 300 ألف إصابة و19 ألف وفاة علما بأن عدد سكانها يناهز 210 ملايين نسمة، ما يجعلها البلد الثالث الأكثر تضررا على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا، وتجاوز بها عدد الوفيات عتبة عشرين ألف وفاة.

هذا وفي الوقت الذي تستعيد فيه أوروبا التي أودى فيها الوباء بأكثر من 170 ألف شخص، إيقاع حياة طبيعية في شكل تدريجي، فإن أميركا الجنوبية تشهد تفشيا واسع النطاق للوباء مع تداعيات كارثية على الاقتصاد والوظائف.