ملك إسبانيا السابق يقرر مغاردة البلاد بعد اتهامات طالته بالفساد

قال البيت الملكي في بيان اليوم الاثنين، إن ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس أبلغ ابنه الملك فيليبي بأنه قرر مغادرة إسبانيا، وذلك بعدما ظهرت مزاعم فساد بشأنه على السطح في الأسابيع الأخيرة.

وفتحت المحكمة العليا الإسبانية في يونيو تحقيقا في تورط خوان كارلوس في عقد للسكك الحديدية عالية السرعة في المملكة العربية السعودية بعد أن ذكرت صحيفة “لا تريبيون دي جنيف” السويسرية أنه تلقى 100 مليون دولار وقد فتح التحقيق في سبتمبر 2018 بعد نشر تسجيلات عشيقة خوان كارلوس السابقة، كورينا ساين فيتجنشتاين، التي ورد فيها أنّ الملك السابق تلقى عمولة ترتبط بعقد القطار السعودي.

ورفض خوان كارلوس (82 عاما)، مرارا الرد على هذه المزاعم عبر محاميه.