غداة انفجار بيروت.. ضبط كميات كبيرة من الأسلحة من مخلفات الإرهابيين جنوبي سوريا

تمكنت الجهات المختصة السورية من ضبط كمية كبيرة من الأسلحة التي خلفها الإرهابيون في المنطقة الجنوبية، وكان من بينها قنابل أمريكية وألغام صهيونية الصنع، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام رسمية سورية.

وقالت وسائل الإعلام إن الجهات المختصة وخلال القيام بتمشيط ما تبقى من المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب في المنطقة الجنوبية لرفع مخلفات التنظيمات الإرهابية حفاظا على حياة المدنيين عثرت في أوكار الإرهابيين بين المناطق السكنية على أكثر من 180 ألف طلقة بينها ذخائر لرشاشات “5ر14″ مم و”5ر12” مم إضافة إلى مئات الحشوات المختلفة لقواذف “آر بي جي” وقنابل يدوية هجومية ودفاعية.

وأضافت وسائل الإعلام أنه من بين المضبوطات أيضا قنابل أمريكية المنشأ وألغام فردية صهيونية الصنع ورشاشات ثقيلة ومتوسطة وقواذف أر بي جي.

هذا وضبطت الجهات المختصة في سوريا في 23 من يونيو الماضي، وبالتعاون مع الأهالي كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر منها عشرات صناديق الذخائر المتنوعة وبنادق حربية منها “ام 16” غربية الصنع وقناصات أمريكية بالإضافة إلى قاذف “آر بي جي” وبنادق آلية ومدافع هاون مختلفة القياسات وسيارة دفع رباعي مزودة برشاش “دوشكا” وكميات من الأدوية والمعدات الطبية بعضها غربي المنشأ كانت مخبأة في أحد مقرات الإرهابيين قبل اندحارهم من المنطقة الجنوبية.