اشتباكات بيروت تسفر عن مقتل مجند وإصابة أكثر من 70 عنصر أمني

قالت السلطات الأمنية اللبنانية، الأحد، إن مجندا قتل وأصيب أكثر من 70 عنصرا أمنيا خلال المظاهرات التي شهدتها العاصمة بيروت السبت، على خلفية الانفجار الذي ضرب مرفأ المدينة الثلاثاء الماضي.

وبحسب بيان لقوى الأمن الداخلي فإنه خلال مهمة حفظ الأمن والنظام التي نفّذتها قوى الأمن الداخلي تزامنا مع التظاهرة التي نظّمت السبت في وسط بيروت، والتي تخلّلها أعمال شغب، سقط لقوى الأمن الداخلي قتيل الواجب الرقيب الأول توفيق الدويهي، وأصيب ما يفوق 70 عنصرا.