آكار: تركيا عازمة على حماية حقوقها ومصالحها في المتوسط

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، الجمعة، إن بلاده عازمة على حماية حقوقها ومصالحها في بحارها، مؤكدا أن أي احتكاك بالسفن التركية في المتوسط لن يبقى دون رد، على حد قوله.

وأضاف آكار خلال اجتماع عبر الدائرة المغلقة، مع عسكريين ينفذون مهام في شرقي المتوسط وبحر إيجة، أن الجميع يجب أن يدرك تصميم أنقرة على حماية حقوقها ومصالحها في منطقة المتوسط، مشددا على أن تركيا لديها القدرة لحماية حقوقها ومصالحها في المتوسط.

وأضاف آكار أن تصريح إحدى الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي حول تعزيز تواجدها العسكري في منطقة المتوسط لا يتوافق مع روح التحالف، على حد تعبيره.

وأوضح أكار أن تركيا ليست لديها أطماع بأراضي أحد، مضيفا أن أنقرة تحترم أراضي وسيادة كافة جيرانها، على حد قوله.

وأضاف آكار أن نهج اليونان الأحادي لا يعترف بالقانون الدولي ويهتم بمصالحها فقط في بحري إيجة والمتوسط، لافتا إلى أن أنشطة اليونان في المتوسط لا تنسجم مع العقل والمنطق والقانون، على حد قوله.

وأكد آكار أن معاهدة “لوزان” تعتبر إحدى الوثائق القانونية الأساسية التي تنظم العلاقات بين تركيا واليونان، لافتا إلى أنه وفقا لهذه المعاهدة يجب أن تحتفظ 16 جزيرة من أصل 23 بوضعها غير العسكري والجانبان وقعا على ذلك ورغم هذا فإن الجميع  يعلم أن الجزر الـ16 باتت تحوي أسلحة وهذا أمر مناف للقانون بشكل كامل، على حد قوله.