حصيلة سقوط صاروخ بالقرب من مطار بغداد ترتفع إلى سبعة قتلى

ارتفعت حصيلة ضحايا سقوط صاروخ كاتيوشا، أمس الاثنين، بالقرب من مطار العاصمة العراقية بغداد، إلى 7 أشخاص.

من جانبه  قرر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، فتح تحقيق فوري، ومعرفة الفاعلين، ونيلهم أقسى عقاب، مهما كانت فصائلهم، بحسب تعبيره.

وأمر الكاظمي بمعاقبة الجهات الأمنية المسؤولة عن الأمر، وأحالها للتحقيق لعدم أدائها مهامها الأمنية على النحو المطلوب.

وقال الكاظمي إن الحكومة ستعاقب كل قوة تتقاعس وتسمح بمثل هذه الخروقات الأمنية.

كما أمر بفتح تحقيق فوري بالحادث وملاحقة الجناة مهما كانت انتماءاتهم وارتباطاتهم لينالوا أشد العقوبات.

وشدد الكاظمي على جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف جهودها الاستخبارية للحد من هذه الجرائم التي تروّع المواطنين، وأكد “عدم السماح لهذه العصابات بأن تصول وتجول وتعبث بالأمن دون أن تنال جزاءها العادل”.