الجيش السوداني يعلن الصدي لهجوم شنه فصيل متمرّد في دارفور

أعلن الجيش السوداني أنّه تصدّى الإثنين لهجوم شنّته على أحد مواقعه في دارفور حركة متمرّدة لم تنضمّ لاتفاق السلام الموقّع بالأحرف الأولى في 31 أغسطس بين الخرطوم وغالبية حركات التمرّد في الإقليم الواقع في غرب البلاد.

وقال الجيش في بيان إن قوات تتبع لحركة جيش تحرير السودان جناح عبدالواحد محمد نور قامت بالاعتداء والهجوم على الجيش السوداني بمنطقة بالدونق بجبل مرّة.

وأضاف البيان أن قوات الجيش المتمركزة في الموقع تصدت للهجوم ولاذ المهاجمون بالفرار.

يشار إلى أن عبد الواحد محمد نور الذي يقيم في باريس لم يشارك في المفاوضات التي جرت في جوبا بين الحكومة السودانية وحركات التمرد في دارفور وكردفان والتي أثمرت في 31 أغسطس اتفاقاً تاريخياً يرمي لإنهاء نزاع أوقع عشرات آلاف القتلى.