اتهامات للحكومة التركية بإخفاء الحقيقة بشأن كورونا

وجهت أكبر جمعية طبية تركية وحزب المعارضة الرئيسي في البلاد، الانتقاد لقرار الحكومة التركية بالإفصاح فقط عن حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد إذا ظهرت على المريض أعراض المرض.

وأكد أعضاء “الجمعية الطبية التركية” و”حزب الشعب الجمهوري”، الخميس، أن السياسة التي اعترف بها وزير الصحة الأربعاء، تخفي الحجم الحقيقي لتفشي الوباء وتستهدف الحفاظ على دوران عجلة الاقتصاد.

هذا وكان وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، قد اعترف في مؤتمر صحفي الأربعاء، بأن الحكومة لم تفصح عن العدد الكامل لحالات الإصابة اليومية الجديدة بكورونا، عندما قال إنه لا يتم إحصاء سوى من ظهرت عليهم أعراض المرض.

وقالت الجمعية الطبية التركية، التي كانت تحذر من أن الحكومة كانت لا تسجل جميع الإصابات لشهور، إن شكوكها تأكدت، مضيفة في بيان لها أن الحكومة لم تكن تقود عملية شفافة، وأخفت الحقيقة ولم تمنع الوباء من الانتشار.