بعد جريمة صلاح الدين النكراء.. الكاظمي: لا مكان لعودة الإرهاب بالعراق

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، أن الدولة موجودة لحماية أمن المواطنين وتثبيت أركان القانون، خاصة بعد الجريمة النكراء التي شهدتها صلاح الدين مؤخراً والتي أدت إلى مقتل 8 مواطنين إثر خطفهم وتصفيتهم برصاص في الرأس والصدر.

جاء هذا خلال حضوره اجتماعاً بالقيادات الأمنية والعسكرية في محافظة صلاح الدين، حيث اطلّع على التحقيقات الأولية في الجريمة النكراء وحيثياتها، ووجّه بالمتابعة الدقيقة لكل تفاصيلها، وبيّن أن الإرهاب وأفعاله الإجرامية لا ينتظره إلا القانون والقصاص، مشيرًا إلى أنه لا مكان لعودة الإرهاب تحت أي صورة أو مسمى.