بلعاوي : الأردن يعيش ذروة الإصابات بكورونا والإعداد تتضاعف أسبوعيا

أفادت مصادر إعلامية، أن المملكة الأردنية تعيش ذروة الانتشار الوبائي لفيروس كورونا، بعدما سجلت خلال موجة الانتشار الأولى صفر إصابات لعدة أيام متتالية مما جعل المملكة آنذاك نموذجا لمكافحة الوباء ومحل إعجاب دولي.

و من جانبه أوضح الدكتور ضرار حسن بلعاوي، أن الأردن دخل المنحنى الوبائي “متأخرا” عن بقية دول العالم، مضيفا أنه منذ بداية الجائحة قام الأردن بإجراءات استباقية صارمة، فأغلق المعابر وفرض حظرا شاملا مما جعلها تصل للمرحلة الصفرية.

وقال بلعاوي إن ارتفاع معدل الإصابات بدأ في 4 سبتمبر الماضي يتضاعف أسبوعي في الإصابات، متوقعا أن السبب في ذلك هو تراخي المواطنين من العمل بالاجراءات الوقائية.

وأشار بلعاوي إلى احتمالية أن يزيد معدل الإصابات خلال الأسابيع المقبلة، خصوصا مع دخول فصلي الخريف والشتاء، داعيا حكومة بلاده إلى اتخاذ إجراءات صارمة وفرض حظر شامل الآن، على أن يطبق بشكل ذكي يوازن بين الكفة الوبائية والاقتصادية.