حصيلة وفيات قياسية بكورونا في أميركا يوم الهجوم على الكونغرس

حصدت جائحة فيروس كورونا المتفشية أعلى عدد يومي للوفيات في الولايات المتحدة حتى الآن الأربعاء، إذ أودت بحياة أكثر من 4000 شخص بحسب إحصاء حديث، بينما استحوذت الأحداث التي وقعت في واشنطن على اهتمام البلاد.

وبحسب الإحصاء فإن عدد حالات دخول المستشفيات بسبب كورونا في الولايات المتحدة بلغ 132051، مسجلا رقما قياسيا لليوم الرابع على التوالي حتى وقت متأخر من ليلة الخميس.

وبينما حاصر ألوف من أنصار الرئيس دونالد ترامب، ومعظمهم بلا كمامات، مبنى الكونغرس تجاوزت حالات الإصابة اليومية المسجلة بفيروس كورونا حاجز 250 ألفا مجددا ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 21.2 مليون.

وتفاقمت إصابات الفيروس القاتل في معظم أنحاء ولاية كاليفورنيا، بما فيها منطقة مدينة لوس أنجليس، مما دفع المستشفيات للعمل بأقصى طاقتها الاستيعابية.

وأمر مسؤولو الصحة أوائل هذا الأسبوع بتعليق الجراحات الاختيارية لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل فيما يزيد على 12 مقاطعة في الجنوب والوسط.

وسجلت كل من نيفادا ونيو هامبشير وأوكلاهوما وبنسلفانيا أعلى حصيلة وفيات في يوم واحد الأربعاء.

وتفاقمت أحدث زيادة في الإصابات بسبب الانتشار السريع للسلالة المتحورة الجديدة السريعة الانتشار من الفيروس والتي اكتُشفت لأول مرة في بريطانيا في ديسمبر وانتشرت حاليا في العديد من الولايات الأمريكية بما فيها نيويورك.

وأعلنت وزارة الصحة في بنسلفانيا الخميس أول حالة إصابة مؤكدة بسلالة الفيروس الجديدة في مقاطعة دوفين.