«حرب الغزالة».. رواية حول فترة زمنية مُهملة في ليبيا

بعد إعلان الجائزة العالمية للرواية العربية، اليوم الثلاثاء، عن الروايات المُرشحة للقائمة الطويلة للعام المُقبل 2020 والتي تضم 16 رواية من الروايات الصادرة خلال الفترة بين 2018 وحتى يونيو 2019، تُبرز “البوابة نيوز” بعض النبذات حول إحدى الروايات المُرشحة بعنوان “حرب الغزالة” للمؤلفة عائشة إبراهيم.

ولأول مرة في تاريخ الروايات العربية، تسرد هذه الرواية بعض المشاهد من أحد الأزمنة المُهملة في العصور القديمة، وتتحدث حول مملكة في منطقة جبال الأكاكوس في جنوب غرب ليبيا، حيث كانت البداية لليبي القديم منذ نحو عشرة آلاف عام، والذي عاش من خلال لوحات صخرية تُوثق أفكارهم وتصوراتهم للحياة وما بعدها.

كتبت عائشة إبراهيم على غلاف روايتها: “تصفر الريح المنفعلة اللئيمة التي تهب عادة عند الغروب، تضرب بسياطها الأرض العارية وتلتقط الريش المخضب الذي سقط من جدائل الرجال أومن قبعات النساء. تشيعه عاليًا جدًا، تهز بسخرية ذؤاباته الصغيرة، تراقصه في في زوبعة ساخرة، وتُصفق له لكي يُحلق بجوار الطيور العائدة إلى أوكارها.

وحين يطرب الريش لرقصته، وتتماهى أذنابه الضعيفة مع ريش الأجنحة الذي لم يسقط بعد، والذي ما يزال نابتًا على ظهور أمهاته في الأعالي، حينئذ تلعب الريح لعبتها الماجنة، فتنفض عنها بقسوة تلك الأذناب، وتلقي بها على الأرض التي جاءت منها.

الجدير بالذكر أنه قد تم اختيار الروايات المُرشحة من بين 128 رواية تقدمت للجائزة، حيث وصلت إلى القائمة الطويلة روايات لثلاث كاتبات و13 كاتبا، من تسع بلدان، وتعالج الروايات قضايا تمس العالم العربي اليوم.