مصطفـى المصراتي… مسيرة حافلة بالعطاء الفني والإنساني

توفي صباح اليوم الثلاثاء، الفنان مصطفـى المصراتي بعد صراع طويل مع المرض.

وبدأ المصراتي رحلته الفنية مبكراً، عندما كان تلميذاً بالمرحلة الابتدائية، بداية غير تقليدية لأي طفل، فقد التحق بركن الأطفال بنادي ” ميزران” أو نادي الوحدة الذي يعتبر بمثابة المنتدى لكثير من الفنانين.

التحاقه بالنادي كان له عظيم الأثر في تشكيل موهبته الفنية،  حيث كان هذا النادي زاخر بالنشاط الثقافي والفني في ذلك الوقت فكان من بين أعضاء الفرقة المسرحية التي كونها النادي .

شارك فى العديد من الأعمال الفنية على الهواء مباشرة عبر الإذاعة كل يوم جمعة وكان ذلك سنة 1968 صحبة الفنان عبدالرزاق اشتيوي وأسعد الجمل ومحمد المصراتي وعبدالمجيد يزيزي وسليمان محمد.

انتسب للفرقة الوطنية للتمثيل عام 1968 ف وشارك في العمل المسرحي (يوم القيامة) وهي من تأليف وإخراج (سعيد السراج) برؤية جديدة وقد أوقف العرض لأسباب أمنية عام 1968.

ثم تولى إدارة المسرح الحر فترة طويلة كان متفرغاً خلالها للفرقة تماماً وترك نشاطه بالإذاعة المسموعة، وقد شاركت الفرقة في جميع المهرجانات الفنية داخل وخارج ليبيا منذ سنة 1984-1989م.

ويعتبر أيضا من مؤسسي فرقة (سعيد السراج) لفنون التمثيل والموسيقار التي كانت في الأصل تعرف بفرقة (الساحة) للفنون المسرحية .

المصراتى مسيرة حافلة بالعديد من الأعمال الفنية تعاون خلالها مع عديد الفرق المسرحية وأخرج الكثير من المسرحيات منها اللحن التائه، بعد العشرة، غالية، عروس بلا دار .. كما شارك كممثل في أكثر من أربعين عملاً مسرحياً منها بين يوم وليلة، تاجر البندقية، العادلون، الأيدي القذرة .

من أخر أعماله مسلسل الجزاء الذي كتبه الفنان عبدالرحمن حقيق وأخرجه الهادي حقيق كذلك شارك في مسلسل المشروع وهو عمل كوميدي تأليف سالم بن دلة وإخراج أحمد السنوسي .