الحبس شهرين للممثلة الأمريكية لوري لوفلين لإدانتها في فضيحة تتعلق بالقبول في جامعات أمريكية

أفادت مصادر صحفية، السبت، أن محكمة أمريكية أصدرت حكمها بحبس الممثلة الأمريكية، لوري لوفلين، لمدة شهرين وبحبس زوجها مصمم الأزياء، موسيمو جيانولي، لمدة خمسة أشهر لمشاركتهما في فضيحة واسعة النطاق تتعلق بالقبول في جامعات أمريكية.

وقالت المصادر إن الحكم تضمن أيضا تغريم لوفلين 150 ألف دولار وزوجها 250 ألف دولار، كما تضمن أن يمضيا 100 ساعة و250 ساعة في الخدمة العامة.

وأضافت المصادر أن لوفلين اعتذرت لقاضي المحكمة الجزئية، ناتانيل جورتون، في بوسطن عن القرار المريع“الذي اتخذته بمحاولة مساعدة ابنتيها للحصول على ميزة غير مستحقة في مسابقات القبول بالجامعات.

ومن الجدير بالذكر أن الحكم صدر على لوفلين وزوجها بعد إقرارهما في مايو بالذنب في مخطط احتيالي استهدفا منه ضمان مكانين لابنتيهما في جامعة ساذرن كاليفورنيا باعتبارهما بطلتين رياضيتين دون أن تكونا كذلك.