نانسي عجرم تنفي صدور حكم بسجن زوجها في قضية قتيل سرقة منزلها

أفادت مصادر صحفية، بأن الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، نفت ما تم تداوله عن صدور القرار الظني بسجن زوجها بين 15 و20 عاما في قضية حادثة السرقة التي وقعت في منزلهما، مؤكدة أن هذا الخبر عار من الصحة.

وأضافت المصادر أن قاضي التحقيق الأول في لبنان، نقولا منصور اعتبر، الثلاثاء الماضي، أن أفعال زوج الفنانة” نانسي عجرم” تنطبق على جريمة القتل قصداً المنصوص عليها في المادة 547 من قانون العقوبات اللبناني والتي تنص على الأشغال الشاقة حتى 20 سنة، مشيرة إلى أن قاضي التحقيق عطف هذا الجرم على المادة 228 من قانون العقوبات والتي تعفي المرتكب من العقوبة إذا وقعت الجريمة في سياق الدفاع المشروع عن النفس، لافتة إلى أن القاضي قد احال” الهاشم” زوج الفنانة إلى محكمة الجنايات.

وتابعت المصادر أن “غابي جورمانوس” محامي الهاشم قد صرح إنهم كانوا يتوقعون حكما بالدفاع عن النفس المشروط لكنه جاء بعقوبة الـ 20 سنة معطوفة على مادة ثانية تمنع العقاب وقانونيا الحكمان يؤديان إلى نفس النتيجة وهي اللاعقاب.

وأوضحت المصادر أن محامي قتيل فيلا الفنانة نانسي عجرم، جمال الغيث، صرح أنه تم إخفاء جميع الأدلة في مسرح الجريمة وأن القتل لم يكن دفاعا عن النفس لأنه كانت هناك علاقة سابقة بين القاتل والمجني عليه ومؤكدا أن المجني عليه ضحية.