رحيل أبو مدين الليبي عالم النثر والأدب بالسعودية

رحل عن عالمنا مؤخرًا الأديب السعودي ذو الأصول الليبية عبد الفتاح أبو مدين، عن عمر يناهز 94 عامًا، بعد حياة مليئة بالعطاء الأدبي العربي.

ولد أبو مدين في مدينة بنغازي الليبية في عام 1925 لكنه نشأ وترعرع في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، وتلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة العلوم الشرعية في المدينة المنورة، لم يُكمل دراسته، واضطر إلى العمل ليُساعد خاله الذي تقاعد عن العمل.

أتم عبد الفتاح حفظ القرآن الكريم، وفي السابعة من عمره فقد عبدالفتاح والده وأشقاءه التسعة، وكان لهذا الفقد الأثر الكبير في حياته، فقد أطلق بعد ذلك سيرته الذاتية وأطلق عليها اسم الفتى مفتاح وهو اللقب الذي اشتهر به.

وفي عام 1942 وصل إلى السعودية، وذلك بعد وساطة من خاله الذي كان يعمل في المملكة لجلبه هو وأمه وأختيه إلى بلاد الحجاز خوفًا من الحرب العالمية الثانية.

أصدر جريدة (الأضواء) عام 1957 وهي أول جريدة تصدر في جدة خلال التاريخ الحديث للمملكة العربية السعودية.