“الوطنية للنفط” و”البريقة للتسويق” تطالبان “الوفاق” بالتحقيق في فشل شركات التوزيع

حذرت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط من فشل شركات التوزيع المكلّفة في استلام كميات الوقود المخصصة لها وتوزيعها.

جاء ذلك في تقرير لهما وجه إلى المجلس الرئاسي اليوم الثلاثاء، أوضحتا خلاله أن مسؤولية توزيع الوقود وإدارة المحطات في كافّة أرجاء البلاد، تقع على عاتق أربع شركات مسؤولة، وهي شركة خدمات الطرق السريعة، وشركة الشرارة الذهبية للخدمات النفطية، وشركة الراحلة للخدمات النفطية، وشركة ليبيا للنفط. وقد فشلت هذه الشركات بشكل عام في استلام الكميات المخصصة لها من الوقود وتوزيعها على المحطات في المناطق الغربية والجنوبية والجبلية .

وأكد التقرير أن شركة البريقة خصصت ما يقارب 15 مليون لتر من وقود البنزين لتغطية احتياجات المواطنين بمدينة طرابلس الكبرى خلال عطلة عيد الأضحى المبارك (بين 10 و 13 أغسطس)، إلا أنّه قد تمّ استلام 6,450,000 لتر فقط من الكمية المخصصة.

هذا وطالب التقرير المجلس الرئاسي  بالتحقيق في الأمر، وتغيير الترتيبات الحالية في حال إستمرار عجز الشركات عن تزويد المواطنين بإحتياجاتهم من الوقود.

ومن جهته طالب  رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، حكومة الوفاق غير المعتمدة بتعزيز آليات مراقبة عمل شركات التوزيع ومشغلي المحطات ومحاسبتهم، وذلك لضمان استمرار امدادات الوقود.