شركة البريقة تتهم المجلس الموازي باختلاس الموارد المالية للدولة

اتهمت شركة البريقة لتسويق النفط، اليوم السبت، المجلس الموازي باختلاس الموارد المالية للدولة، مؤكدة أنه يحاول التغطية على ذلك بتغيير عدد من شاغلي الوظائف الإدارية بالشركة.

وأعربت الشركة في تدوينة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن رفضها التغييرات الإدارية غير الشرعية التي يقوم بها عضو لجنة إدارة شركة البريقة خير الله صالح، الموقوف عن العمل والمبلغ عنه لدى مكتب النائب العام، والذي ينتحل صفة رئيس مجلس إدارة شركة البريقة لتسويق النفط، بحسب بيانها.

وأوضحت الشركة أن هذا القرار غير القانوني لتغيير عدد من شاغلي الوظائف الإدارية بما في ذلك المسؤولين عن الشئون المالية والفنية، معتبرة ذلك محاولة بائسة وواضحة لإخفاء المخالفات المالية والتغطية على اختلاس الموارد المالية للدولة، المتهم فيها عضو مجلس الإدارة الموقوف عن العمل، وكذلك محاولة تمرير المزيد من الصفقات المشبوهة.

وأكدت الشركة على أن هذه التغييرات غير شرعية بموجب القانون الليبي، لأن المجلس الموازي يفتقر إلى السلطة القانونية، مما يجعل أي قرارات صادرة عنه غير صالحة وهي والعدم سواء.

وتابعت الشركة أنه سيتم ملاحقة ومحاكمة كل شخص يقوم بانتحال صفة وظيفية تنفيذًا لقرارات المجلس الموازي أو يتواطأ في سرقة الأموال العامة أو يقوم بإساءة استخدامها أو يمارس أي أعمال غير قانونية، محذرة من تهديد حياة الموظفين الشرعيين أو منعهم من القيام بأعمالهم.