اجتماع لوضع ضوابط دخول البضائع عبر منفذ رأس جدير الحدودي

عقد رئيس هيئة الرقابة الإدارية سليمان الشنطي، اجتماعًا مع مدير الإدارة العامة لأمن المنافد بوزارة داخلية حكومة الوفاق غير المعتمدة ، و نائب مدير عام مصلحة الجمارك، و ذلك لبحث ضوابط دخول البضائع المستوردة عبر منفذ رأس جدير.

وأوضحت هيئة الرقابة الإدارية في تدوينة لها عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن الاجتماع تناول مناقشة مسألة غلق المعابر الحدودية من الجانب التونسي أمام حركة العبور (الترانزيت) باتجاه الأراضي الليبية، مستندة على قرار رقم (814) لسنة 2007 القاضي بعدم السماح للبضائع ذات المنشأ الأجنبي بالعبور إلى ليبيا، رغم صدور القرار رقم (320) لسنة 2019 م الذي يقضي بالإستثناء المؤقت لدخول السلع الموردة إلى ليبيا عن طريق المنافد البرية.

وأكـد الشنطي خلال الاجتماع على ضرورة تضافر الجهود بين اللجان المشتركة لحلحلة  المشاكل العالقة و تسهيل  حركة العبور والامتثال إلى الاتفاقية الموقّـعة بين البلدين فيما يخص النقل البري.