اليوم قمة استثنائية لمجموعة العشرين حول كورونا

يعقد قادة دول مجموعة العشرين الصناعية الكبرى في العالم اليوم الخميس، اجتماعا استثنائيا لتنسيق التصدي لوباء فيروس كورونا على الرغم من إجراءات الحجر غير المسبوقة التي فرضت على ثلاثة مليارات شخص.

وتضم مجموعة العشرين خصوصا الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا وإيطاليا وفرنسا، بمشاركة دول أخرى مثل اسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا وكذلك رؤساء منظمات دولية كبرى.

وتعقد مجموعة العشرين قمتها بالفيديو برئاسة السعودية التي تتولى الرئاسة الدورية للمجموعة. في الوقت نفسه ينظم البرلمان الأوروبي دورة مخصصة للإجراءات الطارئة لمواجهة كورونا.

وتوفي نحو عشرين ألفا و600 شخص بمرض كوفيد-19 في العالم منذ ظهور الفيروس في الصين في ديسمبر.

 أما عدد المصابين فيقترب من نصف مليون شخص. فقد أحصي أكثر من 450 ألفا بينما قالت الأمم المتحدة إن الوباء “يهدد البشرية جمعاء”.

وتدفع أوروبا الثمن الأكبر إذ سجل فيها ثلثا الضحايا. وارتفعت الحصيلة الأربعاء خصوصا في اسبانيا (3430 وفاة) التي تجاوزت الصين (3281)، لكن كذلك في فرنسا وإيطاليا البلد الذي سجل فيه العدد الأكبر من الوفيات مع أكثر من 7500 حالة.

وفي إيطاليا، تسبب الفيروس بعدد من الوفيات أكبر من عدد القتلى الذين سقطوا في الحرب العالمية الثانية فيها

وتسعى مجموعة العشرين التي تمثل حوالي ثلثي سكان العالم، البحث عن حلا شاملا ومنسقا لتوقف العالم وتراجع الاقتصاد، بعد انتشار وباء كورونا وتبعاته الإنسانية.

يسجل الوباء الانتشار الأسرع في الولايات المتحدة حيث بلغ عدد الإصابات المؤكدة 68 ألفا و572 وعدد الوفيات أكثر من ألف شخص، بحسب حصيلة لجامعة جون هوبكينز.