انتعاش الأسهم الأوروبية بفعل تباطؤ وفيات كورونا بفرنسا وإيطاليا

انتعشت الأسهم الأوروبية، الاثنين، حيث رفع تباطؤ وفيات فيروس كورونا بفرنسا وإيطاليا الآمال في أن الإغلاقات العامة ربما بدأت تؤتي ثمارها.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.9 %، بعد أن أغلق يوم الجمعة منخفضا للأسبوع السادس في سبعة أسابيع وسط توقف أنشطة الشركات بفعل الأزمة الصحفية. وقفزت البورصتان الإيطالية والفرنسية 3.5 و3.4 % على الترتيب، حيث أظهرت البيانات أقل عدد وفيات في إيطاليا في أكثر من أسبوعين يوم الأحد، في حين انخفض العدد في فرنسا وتباطأت حالات الرعاية المركزة الجديدة بالمستشفيات.

وفقد ستوكس 600 أكثر من ثلاثة تريليونات دولار من القيمة السوقية منذ فبراير حيث دفع تباطؤ النشاط الاقتصادي قطاعات عديدة إلى حافة الانهيار، مجبرا الشركات على تعليق توزيعات الأرباح وعمليات إعادة شراء الأسهم من أجل تدعيم السيولة.

وألغت رولز-رويس البريطانية لصناعة محركات الطائرات توزيعها النهائي يوم الاثنين، لكن أسهمها قفزت 5 % بعد أن قالت إنها دبرت 1.5 مليار جنيه استرليني احتياطيات إضافية لاجتياز تباطؤ قد يكون طويل الأمد.