الوطنية للنفط: الهجمات على الحقول النفطية أضرت بطاقة إنتاجية كبيرة

قال مسؤول بالمؤسسة الوطنية للنفط إن الهجمات التي استهدفت حقول النفط في حوض سرت الغربي، أضرت بطاقة إنتاجية لا تقل عن 200 ألف برميل يوميًّا.

وأوضح المسؤول أن المؤسسة قد تستغرق حتى أواخر 2017 أو 2018 لكي تعود بتلك الحقول إلى طاقتها الكاملة، إذا استطاعت تحمل تكلفة الإصلاحات، بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

من جهته قال مسؤول آخر في المؤسسة إن المرحلة الأولى من خطة التعافي المؤلفة من ثلاث مراحل يمكن تنفيذها في غضون ثلاثة أشهر مما سيسمح بإعادة تشغيل حقول مثل الشرارة والفيل اللذين تبلغ طاقتهما معا نحو 430 ألف برميل يوميا.